جددت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح التأكيد على أهمية تعزيز الأعمال الثقافية المشتركة بين سورية وإيران.

وخلال لقائها والوفد المرافق مع المدير العام لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني بيمان جبلي أوضحت مشوح أن الثقافة تعد بناء تراكمياً عبر سنوات من الزمن وعملاً متكاملاً وفق سياسة ورؤية واضحة بعيدة عن العشوائية معربة عن تقديرها للشعب الإيراني وحكومته الذين هم أبناء حضارة عريقة مماثلة للحضارة السورية العريقة.

وأشارت الدكتورة مشوح إلى أنه وفي نطاق التعاون سيشمل الأسبوع الثقافي الإيراني الذي سيقام في دمشق شريحة واسعة من العروض السينمائية والألبسة التراثية الإيرانية وغيرها من معارض الصور والخط لافتة إلى ضرورة إيجاد ورشات تدريب لصناعة السينما وتبادل الخبرات في هذا المجال.

من جانبه أكد جبلي على ضرورة تقوية وتعزيز العلاقات الثقافية الإعلامية والتعاون مع سورية لتعميق الروابط التاريخية مشيراً إلى افتتاح (قناة العالم سورية) الجديدة في طهران للتأكيد على عمق العلاقات بين البلدين.

ولفت جبلي إلى أن كلاً من سورية وإيران والمؤسسات المعنية فيهما أخذت على عاتقها نشر الثقافة وتدوين وحفظ كل الأعمال المشتركة بما يبرز عزة وكرامة البلدين.

وخلال اللقاء تحدث سفير سورية لدى طهران الدكتور شفيق ديوب عن زيارة الوزيرة مشوح إلى إيران كخطوة مهمة في تعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين معتبراً أن العلاقات السياسية السورية الإيرانية أصبحت مثالاً يحتذى به بين الدول.

وأوضح ديوب أن تقوية العلاقات الثقافية والإعلامية تسهم في حفظ وترسيخ الإنجازات والتضحيات التي قدمت في محاربة الإرهاب التكفيري وتعزز ثقافة المقاومة وتحصن العلاقات السياسية بين البلدين ولا سيما أن البعض يستهدف هذه العلاقات ويحاول زعزعتها.