أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أن حكومتها لن تقوم بأي خطوات نحو تغيير نظام الحكم في نيوزيلندا إلى جمهوري، بعد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وأشارت جاسيندا أرديرن إلى أنها تعتقد أن نيوزيلندا ستصبح جمهورية في نهاية المطاف، ومن المحتمل أن يحدث ذلك خلال حياتها، لكن هناك قضايا أكثر إلحاحا يتعين على حكومتها التعامل معها.

وأوضحت أرديرن قائلة: "كان هناك نقاش، ربما لعدة سنوات.. إنها فقط السرعة، ومدى انتشار هذا النقاش..لقد أوضحت وجهة نظري عدة مرات.. أعتقد أن هذا هو الوضع الذي ستتجه إليه نيوزيلندا في الوقت المناسب..أعتقد أنه من المحتمل أن يحدث في حياتي".

المصدر: "أ ب"