الضابطة العدلية لدى مصرف سورية المركزي بالتعاون والتنسيق مع إدارة الأمن الجنائي  تضبط شركة تجارية بدمشق تبيع منتجاتها  بالدولار الأمريكي  بما يخالف المرسوم التشريعي رقم ٥٤ لعام ٢٠١٣ وتعديلاته حيث تم  إغلاق مقر هذه الشركة وختمه بالشمع الأحمر ومصادرة المبالغ  الناجمة عن الجرم  بالدولار الأمريكي والعملة الوطنية و توقيف القائمين على هذه المخالفات ليصار إلى تنظيم الضبط اللازم بحقهم وإحالتهم إلى القضاء أصولًاً، ويؤكد المصرف المركزي متابعة مثل هذه المخالفات في كافة القطاعات والمهن ويهيب بالأخوة التجار وأصحاب الشركات والمواطنين بعدم التعامل بغير العملة الوطنية كوسيلة للتسعير والبيع والشراء حرصاً على عدم تعرضهم للإجراءات القانونية بما في ذلك المصادرة والغرامة.