نعت وزارة الثقافة ونقابة الفنانين والوسط الثقافي السوري الفنان القدير دياب مشهور عن عمر يناهز 76 عاماً.

والفنان الراحل من مواليد دير الزور عام 1946 بدأ مسيرته الفنية عام 1958 وكان صاحب خط مميز وخاص في الغناء الفراتي فعرف بلقب المطرب الفراتي.

وتعلم على يد الموسيقي يوسف جاسم وشارك في العديد من الحفلات الاجتماعية والرسمية منذ عام 1969 وصنف كمطرب في اذاعة دمشق وذلك بموجب قرار لجنة مكونة من مجموعة من الفنانين الكبار منهم نديم درويش وعزيز غنام وعمر النقشبندي.

وقدم أغاني كثيرة اشتهرت على مستوى الوطن العربي منذ ستينيات القرن الماضي واشترك في عدد من الأعمال التلفزيونية السورية مثل صح النوم وملح وسكر منها مع دريد لحام (غوار) وناجي جبر (أبو عنتر) في أعمال فلكلورية سورية قديمة.

وتعامل مع كبار الملحنين السوريين أمثال زكي محمد وسهيل عرفة وعبد الفتاح سكر وأمين الخياط ولحن وكتب بعض أغانيه وطور بعضها عن تراث دير الزور.

وترك مشهور الكثير من الأغاني الجميلة التي ذاع صيتها على مستوى سورية والعالم العربي في السبعينيات والثمانينيات منها أغنية (يا بو ردين يا بو ردانا) من ألحان عبد الفتاح سكر و(عالماية عالماية) و(نمنم خانم) وغيرها وقدم حفلات في العديد من البلدان مثل أمريكا واليونان وإسبانيا وبريطانيا والفلبين وتايلاند والعديد من الدول العربية.

وبقيت أغاني ابن الفرات حتى يومنا الحالي تردد على لسان الأجيال وحاضرة في الأذهان بصوته المميز الذي صنع بصمة خاصة للغناء السوري وكانت وزارة الثقافة كرمته في عام 2019 ضمن احتفالية يوم الثقافة.

sana