لليوم الثالث على التوالي تتواصل عمليات البحث عن ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة ساحل محافظة طرطوس حيث تم انتشال عدد من الجثث صباح اليوم لتبلغ حصيلة عدد الضحايا حتى اللحظة 89 شخصاً.

وبين مدير عام الموانئ البحرية العميد المهندس سامر قبرصلي في تصريح لمراسلة سانا أنه تم انتشال عدد من الجثث من شاطئ منطقة بصيرة والرمال الذهبية شمال طرطوس اليوم وأن عمليات البحث عن آخرين مستمرة.

بدوره أوضح مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور اسكندر عمار في تصريح مماثل أن حصيلة عدد الضحايا بلغت حتى الآن 89 شخصاً وأن اجراءات تسليم الجثث لذويهم تتم وفق الأصول وبعد أن يتم التعرف عليها.

وبالنسبة للناجين من حادثة غرق المركب الموجودين في المشفى أشار الدكتور عمار إلى أنه تم تخريج 6 منهم بعد تقديم جميع الخدمات الطبية لهم وهم بصحة جيدة ومستقرة كما تم نقل 5 مرضى من العناية المشددة إلى الأقسام الطبية المتخصصة لاستقرار حالتهم وإنقاذ مريضة كانت على المنفسة وبذلك يصبح عدد الذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل الآن 14 شخصاً اثنان منهم في العناية المشددة.

وكان 20 شخصاً من الناجين يتلقون العلاج في مشفى الباسل بالتوازي مع استمرار عمليات البحث عن مفقودين آخرين.

ووفق أقوال الناجين فإن القارب انطلق من منطقة المنية في طرابلس شمال لبنان بقصد الهجرة إلى قبرص ويحمل أشخاصا من جنسيات عدة وفي وقت سابق من اليوم أعلن الجيش اللبناني في بيان على موقعه الرسمي بأن مديرية المخابرات أوقفت مواطناً مشتبهاً بتورطه بإدارة شبكة تنشط في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر انطلاقاً من الشاطئ اللبناني الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً وأن المقبوض عليه اعترف بالإعداد لعملية التهريب الأخيرة من لبنان إلى إيطاليا عبر البحر بتاريخ 21-9-2022 والتي أسفرت عن غرق المركب قبالة الشواطئ السورية بتاريخ 22-9-2022.

وكالات - سانا