سجلت الولايات المتحدة 75 ألف حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 يوم الخميس، وهي زيادة يومية قياسية للمرة السابعة هذا الشهر.

وحالات الوفاة الأمريكية نتيجة المرض الناجم عن فيروس كورونا في تزايد أيضا وبلغت في الآونة الأخيرة أعلى مستويات منذ أوائل يونيو/حزيران، في ولايات تتصدرها أريزونا وكاليفورنيا وفلوريدا وتكساس، وفقا لإحصاء رويترز.

طاقم طبي يرعى مريض مصاب بمرض (كوفيد-19) الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا

دراسة: زيادة معدل نجاة مرضى كورونا في وحدات الرعاية المركزة
وسجلت 30 ولاية من الولايات الأمريكية الخمسين زيادات قياسية في عدد الإصابات خلال يوم واحد هذا الشهر.

وتزداد حالات العدوى في كل الولايات تقريبا استنادا لتحليل أجرته رويترز للحالات في الأسبوعين الأخيرين مقارنة بالأسبوعين السابقين.

ولو كانت فلوريدا بلدا لجاءت في المرتبة الرابعة في العالم، من حيث أكبر عدد للحالات الجديدة في يوم واحد بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند وفقا لتحليل رويترز.

ويزداد انقسام الأمريكيين حول مسائل مثل إعادة فتح المدارس والأعمال ووضع الكمامات في الأماكن العامة.

وهناك شبه إجماع بين خبراء الصحة في العالم على أن استخدام الكمامات من أقوى سبل منع انتقال الفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 134 ألف أمريكي.

وبلغ عدد الإصابات الجديدة 75255 حالة وهو ما يتجاوز الرقم القياسي السابق المسجل يوم الجمعة عندما ارتفعت الحالات بواقع 69070 حالة.

وفي يونيو/حزيران كانت الحالات تزيد بواقع 28 ألفا يوميا في المتوسط، وفي يوليو/تموز بلغت الزيادة 57625 يوميا في المتوسط.

وحذر الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الحكومة المعنيين بالأمراض المعدية، من أن عدد الحالات قد يتجاوز 100 ألف يوميا قريبا، إن لم يتحد الأمريكيون في اتخاذ الخطوات اللازمة لوقف انتشار الفيروس.

وكالات