أعلن وزير خارجية أبخازيا إينال أردزينبا أن سلطات بلاده تحترم إرادة سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومنطقتي زابوروجيه وخيرسون التي عبروا عنها في استفتاء الانضمام إلى روسيا.

وقال أردزينبا في حديث لوكالة نوفوستي “إننا نراقب الوضع عن كثب، ونتعامل مع موقف الناس باهتمام واحترام”، مضيفاً: “هذه هي مبادرة الناس الذين يعيشون هناك والأشخاص الذين لا يوافقون على مبادئ السياسة في أوكرانيا الخطيرة والمتبعة للنازية الجديدة”.

وكانت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان ومقاطعتا زابوروجيه وخيرسون شهدت استفتاء شعبياً على الانضمام إلى روسيا وذلك على مدى خمسة أيام.

وظهرت النتائج النهائية أمس بموافقة الأغلبية الساحقة من السكان على هذا الانضمام.