لقي 19 شخصا حتفهم بسبب تسمم أصابهم بعد تناول مشروبات كحولية فاسدة، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.
وقالت شبكة "فرانس 24" إن عناصر الشرطة في مدينة القصر الكبير شمالي البلاد، أوقفت شخصا يبلغ من العمر 48 عاما ولديه سوابق قضائية، للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.
من جانبه، أفاد المندوب المحلي لوزارة الصحة المغربية أميران شوقي بأن "العدد الإجمالي للوفيات ارتفع إلى 19 شخصا، فيما كانت هناك حالات أخرى كانت حرجة لكنها غادرت الإنعاش"، مشيرا إلى أن أعمار الضحايا تتراوح ما بين 35 و50 عاما.
وصرح المسؤول ذاته بأن جثامين الضحايا نقلت إلى مستشفى في مدينة طنجة المجاورة، تمهيدا لخضوعها للتشريح الطبي للتحقق من أسباب الوفاة.
ومن المقرر أن يتم تشريح جثامين الضحايا بأمر من النيابة العامة بعد تسجيل وفيات مشبوهة لمجموعة من الأشخاص بعد تناولهم مادة كحولية مضرة بالصحة العامة تسببت في وفاتهم.