شهد الكرملين، اليوم الجمعة، مراسم توقيع اتفاقيات انضمام مناطق جديدة إلى روسيا الاتحادية، بعد صدور نتائج الاستفتاء في كل من دونيتسك ولوغانسك وزرابورجيه وخيرسون، التي أجمع فيها المواطنون بالموافقة على انضمام أراضيهم إلى روسيا.
ووقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقادة لوغانسك ودونيتسك وزابوروجيه وخيرسون مراسيم الانضمام إلى روسيا الاتحادية.

أكد الرئيس الروسي خلال المراسم أن سكان جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتي زابوروجيه وخيرسون سيكونون مواطنين روس إلى الأبد.
"أعزائي مواطني روسيا، مواطني جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، والمقيمين في مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون، ونواب مجلس الدوما، وأعضاء مجلس الفيدرالية الروسي، كما تعلمون، أجريت استفتاءات في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، ومقاطعتي زابوروجيه وخيرسون، وقد ظهرت النتائج... اختاروا طريقهم. وهو خيار لا لبس فيه". 

وقال بوتين حول انضمام مناطق جديدة في روسيا، إن "حقهم في المساواة وتقرير المصير مكرس في ميثاق الأمم المتحدة".
"أريد أن تسمعني سلطات كييف وأسيادهم الحقيقيون في الغرب؛ سكان دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه هم مواطنون روس من اليوم".

وشدد بوتين على أن روسيا ستوفر الأمن لجمهوريتي الدونباس ومقاطعتي خيرسون وزابورجيه وستساعدهم في إعادة إعمار البنية التحتية.

وكالات روسيه