قالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت السبت، إن ألمانيا لا تستطيع أن تقرر بمفردها ما إذا كانت ستقبل انضمام أوكرانيا السريع إلى حلف الناتو.

وأضافت الوزيرة “بالطبع، أوكرانيا حرة في اختيار تحالف تكون فيه وتشعر بالحرية. لكن ألمانيا لا يمكنها اتخاذ القرار المناسب بشكل مستقل دون التشاور مع حلفائها في الحلف. جميع المناقشات بشأن طلب إجراء عاجل لانضمام أوكرانيا إلى الناتو ستجرى في إطار 30 دولة عضو بالفعل”.

وكان رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي قد صرح بأن أوكرانيا ستتقدم بطلب للانضمام إلى الناتو بشكل عاجل وعلى وجه السرعة.

وردا على إعلان زيلينسكي، قال جيك سوليفان، مساعد رئيس الولايات المتحدة لشؤون الأمن القومي، في وقت لاحق، إن طلب انضمام أوكرانيا إلى الناتو جاءت في وقت غير مناسب.

كما كرر الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في تعليقه على بيان زيلينسكي، موقف الكتلة الذي لم يتغير بشأن حق كل دولة في تحديد مسارها، وسياسة “الباب المفتوح”، لكنه شدد على أن الناتو سيركز جهوده على مساعدة كييف في الدفاع عن نفسها.

المصدر: روسيا اليوم