عاودت فرق تشرين وحطين وجبلة تدريباتها التي توقفت منذ شهرين في إطار الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد وذلك وفق ضوابط صحية محددة استعدادا لاستئناف مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم الذي سينطلق في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وفي تصريح لمراسل سانا الرياضي قال مدرب تشرين ماهر بحري إن “التدريبات بدأت منذ يومين مع مراعاة الإجراءات والتدابير الوقائية للتصدي لفيروس كورونا من قبل اللاعبين والكادر التدريبي حيث يتم التركيز على زيادة حالة الانسجام بين اللاعبين لاستثمار الوقت المتبقي لاستئناف الدوري” مشيرا إلى أن اللاعبين استثمروا وقت الانقطاع بتدريبات فردية في المنازل للحفاظ على لياقتهم البدنية.

ولفت بحري إلى أن معنويات اللاعبين عالية ولديهم إرادة وتصميم لتحقيق الانتصارات المنشودة في المباريات المتبقية بغية تحقيق طموحهم بإحراز اللقب ولا سيما أن فريقنا يتصدر ترتيب الدوري حاليا.

من جهته بين مدرب جبلة سامر بستنلي أن فريقه باشر تدريباته وفق برنامج سيشهد حصصا تدريبية مكثفة مع بداية الأسبوع القادم وعلى فترتين بهدف الوصول إلى الحالة الفنية والبدنية المرجوة قبل استئناف الدوري مشيرا إلى أنه ورغم النقص الذي يعانيه فريقه بعد انتقال اثنين من لاعبيه إلا أن الاعتماد سيكون على أبناء النادي من فئة الشباب الذين تم ترفيعهم لفئة الرجال.

وانضم فريق حطين الى فريقي تشرين وجبلة بمعاودة التدريبات حيث بدأ تدريباته وفق خطة على أرض الملعب الصناعي بمدينة الأسد الرياضية مع تطبيق شروط السلامة الصحية وتحديدا بالمحافظة على التباعد المكاني بين اللاعبين أثناء التدريبات الجماعية.

وكان اتحاد كرة القدم أوقف جميع الأنشطة والبطولات المحلية في العاشر من شهر آذار الماضي لاعتبارات صحية بغية سلامة اللاعبين والكوادر الفنية.

ويتصدر تشرين ترتيب الدوري حتى المرحلة السادسة عشرة برصيد 39 نقطة يليه الوثبة بـ 33 نقطة ثم حطين والجيش بـ 30 نقطة والاتحاد والوحدة بـ 26 نقطة ثم الكرامة والشرطة بـ 22 نقطة والطليعة بـ 18 نقطة فالنواعير بـ 16 نقطة ثم الفتوة بـ 15 نقطة والساحل بـ 12 نقطة وجبلة بـ 9 نقاط وأخيراً الجزيرة بـ 5 نقاط.