سارعت فرق الإطفاء صباح اليوم السبت إلى مكافحة حريق اندلع داخل كاتدرائية مدينة نانت غرب فرنسا والتي تعد من أكبر الكنائس القوطية في البلاد.

وأكدت إدارة إطفاء الحرائق في إقليم لوار الأطلسية أن رجال الإطفاء لا يزالون يتعاملون مع الحريق، داعية المواطنين إلى الابتعاد عن موقع الحادث.

وأكد رئيس إدارة الإطفاء المحلية، لوران فيرلي، للصحفيين أن الحريق قد تمت السيطرة عليه.

ويعمل في موقع الحادث أكثر من مائة رجل إطفاء و45 سيارة إطفاء.

وأكد شهود عيان، حسب تقارير إعلامية محلية، أن الحريق نشب صباح اليوم، ولا يزال الغموض يلف سببه.

ويتداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر الدخان الذي يتصاعد من المبنى التاريخي وفرق الإطفاء التي تكافح الحريق.

وانطلقت أعمال بناء كاتدرائية القديسين بطرس وبولس في نانت في القرن الـ15 واستغرقت أكثر من 450 عاما، وارتفاع الكنيسة أقل بستة أمتار فقط من كاتدرائية نوتردام في باريس.

ويأتي هذا الحادث بعد الحريق الكارثي الذي ألحق في أبريل العام الماضي أضرارا هائلة بنوتردام.

المصدر: وكالات