أكدت مسؤولة في وزارة الخارجية الجزائرية، يوم الاثنين، أن الجزائر تقدمت بطلب رسمي للانضمام إلى مجموعة "بريكس".

وقالت المبعوثة الخاصة المكلفة بالشراكات الدولية الكبرى بوزارة الشؤون الخارجية ليلى زروقي، في "فوروم الإذاعة"، إن الجزائر قدمت طلبا رسميا للانضمام إلى مجموعة بريكس".

وأضافت: "كانت لنا فرصة للمشاركة في القمة الأخيرة لمجموعة "بريكس" في الصين، التي دعي الرئيس الجزائري للمشاركة فيها"، علما أنها عقدت أواخر يونيو الماضي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأفادت بأن هذه القمة خرجت بالانفتاح على ضم دول أخرى إلى المجموعة، مشيرة إلى أن الجزائر قدم الطلب وقد رحبت كل من روسيا والصين بالانضمام.

وكشفت زروقي أن بقية دول "بريكس" تدرس ملف الجزائر قبل البت فيه، ويتعلق الأمر بكل من جنوب إفريقيا، الهند، والبرازيل.

وفي 19 أكتوبر 2022، أعربت السعودية عن اهتمامها بالانضمام إلى مجموعة "بريكس"، حسب ما كشف عنه رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، الذي أجرى زيارة دولة للمملكة.

وقال رامافوزا حسب ما نقلته وسائل إعلام محلية حينها: "لقد أعرب ولي العهد السعودي عن رغبة المملكة في الانضمام إلى مجموعة بريكس".

المصدر: وسائل إعلام جزائرية