استعرض اجتماع عمل برئاسة محافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي اليوم نسبة تركيب أجهزة التتبع الالكتروني لوسائل النقل العامة والتي بلغت نحو /8500/ جهاز حتى تاريخه ومعالجة الملاحظات التي ترد من قبل أصحاب وسائل النقل إلى مديرية هندسة النقل والمرور. 
وتقرر خلال الاجتماع الموافقة على تحميل تطبيق نظام التتبع الالكتروني على جهاز موبايل كل صاحب وسيلة نقل عامة (سرفيس) يرغب بذلك خلال الفترة القادمة ليتمكن من معرفة مسار العمل اليومي لوسيلة النقل العائدة له فقط والتأكيد على أن المنظومة تعمل بشكل دقيق ووفق الضوابط الموضوعة دون أي تدخل بشري فيها وأن أي تلاعب بالجهاز سيتم اتخاذ عقوبات رادعة بحق المخالف وإحالته للقضاء المختص.
ودعا المهندس كريشاتي إلى الإسراع بتركيب أجهزة التتبع الالكتروني لباصات الشركة العامة للنقل الداخلي بدمشق وتحديد المسارات لها ولشركات النقل الداخلي الخاصة التي تم تركيب أجهزة التتبع الالكتروني لها ودراسة تزويد وسائل النقل العامة (السرافيس) التي تعمل على المنظومة بكمية (60) ليتر مازوت بسعر التكلفة (2500) ليرة كعهدة لمرة واحدة وبعدها يتم التعبئة حسب المسافة التي تقطعها الآلية على المسار المحدد لها على خط عملها يوميا بالسعر المدعوم (525) ليرة وذلك بشكل تدريجي للخطوط العاملة في المدينة.
وفي إطار المتابعة الآنية لعمل منظومة التتبع الالكتروني في دمشق، تم لحظ حركة سير لستة أجهزة تتبع الكتروني، على سيرفيس واحد يعمل على مسار خط جرمانا باب توما، تم توقيف الآلية من قبل فرع مرور دمشق والكشف عليها من قبل الفنيين المعنيين والتأكد من تركيب ستة أجهزة بطريقة مخفية تم حجز الآلية وتوقيف السائق المخالف لإحالته إلى القضاء المختص.
حضر الاجتماع المدير العام للشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) أحمد الشماط ونائب رئيس المكتب التنفيذي المهندس علي المبيض وعضوا المكتب التنفيذي قيس رمضان وعمار غانم.
محافظة دمشق