أفادت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، بأن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "لا يمكنه تقديم أدلة" عن تسرب فيروس كورونا المستجد من مختبر صيني، "لأنه لا يملكها".

وقالت الناطقة باسم الوزارة، هوا تشونينغ: "أعتقد أن هذا الأمر يجب أن يناقشه العلماء وخبراء الطب، وليس رجال السياسة، الذين يكذبون لخدمة مصالحهم المحلية".

وأضافت "السيد بومبيو تحدث مرارا وتكرارا، لكن لا يمكنه تقديم أية أدلة. لماذا؟ لأنه لا يملكها إطلاقا".

وكان بومبيو أعلن قبل أيام أن هناك "أدلة ضخمة" على أن فيروس كورونا المستجد ينحدر من مختبر في مدينة ووهان الصينية، متهما بكين بإخفاء المعلومات عن تفشي الفيروس القاتل.

وأعلن ترامب في وقت سابق أنه رأى أدلة تثبت أن فيروس كورونا المستجد ينحدر من مختبر معهد الفيروسات بمدينة ووهان، معتبرا أن انتشار الجائحة يعود لفشل الصين في وقفها، أو رغبتها في حدوث ذلك. إلا أن الاستخبارات الأمريكية نفسها ومنظمة الصحة العالمية أكدتا أن هذه السلالة من كورونا لها أصل طبيعي.

المصدر: وكالات