أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم الاثنين، أن موسكو تنفي جميع الأنباء التي تحدثت عن وجود خلافات مع دمشق والتي من شأنها تقويض التعاون بين البلدين.

 وقال بوغدانوف، في مقابلة مع جريدة الأهرام المصرية: "لا توجد أي خلافات بين موسكو ودمشق، هذا النوع من الحشو الإعلامي المضخم بشكل مصطنع يهدف إلى تكوين نظرة مشوهة للعلاقات الروسية السورية ويتم تأليفه بشكل متعمد من قبل الأطراف المعادية للبلدين".


وتابع نائب وزير الخارجية الروسي: "يبدو أن مثل هذه الأنباء تتماشى مع حملة الضغط السياسي والاقتصادي العام على سوريا، التي تمكنت بدعم من روسيا من عرقلة محاولات فرض إرادة جهات أخرى عليها".

ودعت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية مؤخرا الولايات المتحدة إلى التوقف عن زعزعة استقرار الوضع في سوريا والالتزام بالقانون الدولي ومبادئ الأمم المتحدة والانسحاب من المناطق التي تتواجد فيها.

ونشرت وكالة الأنباء السورية "سانا" بيان الهيئتين، الذي دعتا فيه الولايات المتحدة إلى "التوقف عن الممارسات الهادفة إلى زعزعة استقرار الوضع في سوريا والالتزام الصارم بالقانون الدولي وأكدتا أن احتلال الولايات المتحدة وحلفائها بعض الأراضي السورية يزيد من معاناة المدنيين ويؤخر العودة إلى الحياة السلمية في البلاد".

سبوتنيك