أفادت مواقع وصفحات إخبارية محلية بأن خبيرا أجنبيا، وعناصر من ميليشيا قسد قتلوا بانفجار استهدف سيارتهم العسكرية غرب الرقة.
 وذكر موقع وصفحة الخابور في فيسبوك، أن خبير ألغام فرنسي قتل أمس برفقة إثنين من عناصر ميليشيا قسد وذلك جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلهم في قرية المويلح التابعة لناحية الجرنية غرب الرقة.

ويتواجد حوالي 200 جندي فرنسي في المناطق التي تسيطر عليها “قسد”، شمالي شرقي سوريا.