باشر لاعبو ناديي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين اليوم الأربعاء، إجراء فحوص الكشف عن فيروس كورونا، في إطار استعدادات الأندية الإسبانية لاستئناف التمارين الفردية.

والتقطت عدسات المصورين صباح اليوم الأربعاء، صورا للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان غريزمان من بين اللاعبين الذين وصلوا، كل على متن سيارته، إلى مقر تدريبات برشلونة.
وسيخضع القطب الآخر في العاصمة، أتلتيكو، لاعبيه للفحوص اليوم أيضا، ويتطلع لمعاودة التمارين إذا ما سمحت بذلك النتائج المتوقع أن تصدر بعد 48 ساعة.

وأعلنت رابطة "الليغا" أمس الأول أنها تنوي العودة إلى المنافسات في يونيو، بعدما أعطت السلطات المحلية الضوء الأخضر لاستئناف التمارين الفردية للبطولات الاحترافية هذا الأسبوع بشكل تدريجي، تمهيدا لمعاودة المنافسات المعلقة منذ منتصف مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويعد إجراء الفحوص جزءا من البروتوكول الصحي الذي وضعه الاتحاد الاسباني لكرة القدم والرابطة واختصاصيون في المجال الطبي لاستئناف التدريبات "بهدف ضمان سلامة جميع الأشخاص المشاركين".

وتعتبر إسبانيا من أكثر البلدان تضررا بالوباء الذي أسفر عن قرابة 26 ألف وفاة معلنة في البلاد حتى الآن.

المصدر: أ ف ب