جدد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، خلال لقاء جمعه مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، رفض طهران للوجود الأمريكي في المنطقة.

وقال شمخاني للكاظمي إن الوجود الأمريكي “غير المشروع” هو سبب “زعزعة الأمن في العراق والمنطقة”، مضيفا أن مساعي دول المنطقة لخروج القوات الأمريكية منها بشكل عاجل “ضرورة لا بد منها لتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين”.

وبحسب المسؤول الإيراني فإن سياسة طهران الاستراتيجية في الدفاع عن سيادة العراق وإيران “عازمة على التنمية الشاملة للعلاقات مع الحكومة والشعب العراقي الشقيق”.

كما رحب شمخاني بالجهود الدبلوماسية التي يبذلها العراق لتحقيق الأمن الإقليمي ونزع فتيل التوتر والخلاف بين دول الجوار في المنطقة. وتابع أن “الحل الوحيد لإخراج المنطقة من دوامة زعزعة الأمن والاستقرار يكمن في التعاون بين دول المنطقة من دون تدخل القوات الأجنبية”.

المصدر: وكالات