بجهود وخبرات محلية تمكن فريق فني في الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني من تأهيل وصيانة عشرات الأجهزة الطبية في المشفى وتوفير مبالغ مالية على خزينة الدولة وتجاوز صعوبة تأمين وشراء قطع التبديل والتجهيزات وصيانتها نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على سورية.

وفي تصريحات لمراسل سانا بين شادي محمود رئيس ورشة الأجهزة الطبية في المشفى أن الكوادر الفنية في القسم الهندسي لدى المشفى نفذت أعمال صيانة لأكثر من 35 مونيتيراً و22 جهاز منفسة وعدد من أجهزة التخدير مع الحرص على إجراء الصيانات الدورية والوقائية للتجهيزات الطبية وخاصة المدخرات والحساسات والإكسسوارات الأمر الذي يضمن ديمومة عملها بصورة نظامية مشيراً إلى إحداث مستودع لتوالف الأجهزة الطبية بهدف استثمار قطع التبديل من الأجهزة الطبية المنسقة في تشغيل أجهزة أخرى كانت متوقفة عن العمل.

وأشار الفني بلال الأحدب أحد أعضاء الفريق الهندسي المنفذ لأعمال صيانة الأجهزة الطبية إلى أن من ضمن أولويات عمل الفريق تأهيل المنافس الطبية والحفاظ على جاهزيتها وفاعليتها فضلاً عن قيام الفريق بصيانة وإصلاح التجهيزات الطبية المطلوبة للعمليات الجراحية كأجهزة التخدير وغيرها.

المهندس عبد الكريم جرجنازي رئيس القسم الهندسي في المشفى لفت إلى أن الظروف الراهنة التي تمر بها سورية استدعت الاعتماد على الكوادر والخبرات المحلية التي استطاعت بمبادرات بسيطة الاستعاضة عن كثير من قطع التبديل اللازمة للتجهيزات الطبية الأجنبية المستوردة بتصنيع نماذج بديلة عنها محلياً وبنفس الأداء والجودة بأيدي الخبرات الفنية المتوافرة لدى المشفى التي أثبت أصحابها كفاءة عالية وحساً وطنياً ساهم في توفير ملايين الليرات السورية على الدولة.

ونوه المهندس جرجنازي بالدعم والتشجيع اللامحدود الذي يتلقاه الفريق الفني لدى المشفى من دائرة الهندسة الطبية في وزارة الصحة ما ساهم في إجراء حملة صيانة شاملة ونوعية لمختلف التجهيزات الطبية في المشفى.

محسن شرداح العامل في القسم الهندسي في المشفى قال: إن مهمتنا كانت سابقاً متابعة الأعطال البسيطة للأجهزة الطبية والكشف عنها ومراسلة الشركات الموردة أو الوكلاء بموجب عقود صيانة غير أنه في ظل الظروف الراهنة لم يبق شركات أو وكلاء الأمر الذي استدعى الاعتماد على خبراتنا المحلية في إعادة تأهيل الأجهزة والحفاظ على استمرارية عملها.

من جانبه أفاد الدكتور سليم خلوف مدير الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني بأن المكتب الهندسي في المشفى يضم مجموعة من المهندسين وفنيي الصيانة المشهود لهم بالكفاءة والخبرة والتي تجلت بقدرتهم على صيانة معظم التجهيزات الطبية وإعادتها للعمل مجدداً بتكلفة مادية أقل بكثير قياساً مع مثيلاتها المترتبة على استيرادها من الخارج.

عبد الله الشيخ