واصل عمال الشركة العامة لكهرباء الحسكة اعتصامهم أمام مقر الشركة في حي النشوة لليوم الخامس والعشرين احتجاجاً على إغلاقها بقوة السلاح من قبل ما يسمى مجموعات “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي.

وطالب العمال بإعادتهم إلى عملهم لإتاحة تقديم الخدمات للمواطنين في مختلف أنحاء المحافظة.

وكانت مجموعات “قسد” احتلت بقوة السلاح في الـ 27 من حزيران الماضي مقر فرع الشركة العامة لكهرباء الحسكة في حي النشوة ومبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران والمدينة الرياضية وجزءاً من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين منها.