استشهدت امرأة وأصيب مدنيون آخرون بجروح جراء تجدد الاشتباكات بالأسلحة المختلفة بين المجموعات الإرهابية المرتبطة بنظام أردوغان في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن اقتتالاً وقع بين الإرهابيين التابعين لما يسمى (جيش الشرقية) المدعومين من قوات الاحتلال التركي في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي ما أسفر عن استشهاد امرأة وإصابة مدنيين آخرين بجروح بينهم طفل بحالة خطرة.

وتشهد مدينة عفرين حالة من الفوضى والانفلات الأمني والصراعات بين هذه المجموعات الإرهابية ومتزعميها لاقتسام النفوذ والسيطرة على المناطق والتحكم بمصير المدنيين فيها وذلك منذ احتلالها في آذار من العام الماضي من قبل قوات النظام التركي بالتعاون مع مجموعات إرهابية تم تدريبها وتسليحها في تركيا.