شهد حي لاروكاد في الجزائر، صباح اليوم الجمعة، جريمة قتل بشعة حيث قتل رجل زوجته ووالديها وشقيقها.

وقالت صحيفة "النهار" الجزائرية إن شخصا قتل أربعة أفراد من عائلة واحدة في لاروكاد بالمسيلة، فيما أوضحت مصادر للصحيفة أن الأسباب الأولية تعود لمشاكل عائلية.

وأضافت المصادر أن الجاني سلم نفسه لمصالح الأمن بعد ارتكابه الجريمة. من جهتها قامت مصالح الأمن بفتح تحقيق في ملابسات الجريمة.

في سياق آخر، أصدرت وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الجمعة، بيانا حول قضية وفاة الجزائري عبد الرحمن قادري، المدعو أكرم، في بلجيكا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية، أن السلطات العليا في الجزائر تتابع باهتمام بالغ ملف الوفاة، بحسب وسائل إعلام جزائرية، وأعطت وزارة الخارجية تعليمات للسفارة والقنصلية العامة في بروكسل لمساعدة عائلة الفقيد ومرافقتها.