دعت الصين الدول المعنية إلى رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا على الفور.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” عن قنغ شوانغ نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة قوله في مؤتمر مفتوح عبر الفيديو لمجلس الأمن لبحث الوضع السياسي في سوريا “نحث الدول المعنية على الاستجابة بفاعلية لنداءات الأمين العام ومبعوثه الخاص بشأن رفع العقوبات الأحادية عن سوريا على الفور”.

وأضاف قنغ “نطلب أيضا من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تقييم الأثر الإنساني للعقوبات الأحادية كجزء لا يتجزأ من التقارير الإنسانية”.

وأوضح البلوماسي الصيني أن “الذين يزعمون أن العقوبات الأحادية لا تضر بسوريا يتعين أن ينضموا إلى الصين والعديد من الدول الأخرى في طلب تقرير للأمين العام بشأن هذه القضية”.

وقال قنغ إن السبب وراء معاناة الشعب السوري أمر بديهي فقد أدت سنوات من الحصار الاقتصادي والعقوبات غير القانونية إلى تفاقم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية في سوريا وتقويض سبل عيش الشعب السوري وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين الأبرياء ولا سيما النساء والأطفال.

وتابع الدبلوماسي الصيني “في هذا الوقت الحرج قوضت العقوبات أحادية الجانب قدرة سوريا على ضمان الحصول على الغذاء والإمدادات الصحية الأساسية والدعم الطبي اللازم للتصدي لمرض فيروس كورونا الجديد كوفيد19 وهذا ضد الإنسانية وغير مقبول على الإطلاق”.

ودعا المبعوث المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات لمساعدة الحكومة السورية في مواجهة هذه التحديات الاقتصادية والإنسانية.