دفع الجيش السوري، بتعزيزات إلى خطوط التماس بريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي، واستهدف المجموعات الإرهابية بمدفعيته الثقيلة رداً على خروقاتها المتكررة لوقف اطلاق النار بمنطقة "خفض التصعيد" واعتداءاتها على نقاط له.

وبيَّن مصدر ميداني أن الجيش دفع بتلك التعزيزات لتحصين نقاطه، ومواجهة المجموعات الإرهابية التي استقدمت المزيد من الإرهابيين وزجتهم بمواقعها في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المصدر أن وحدات الجيش، العاملة في المنطقة، دكت اليوم بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، نقاط تمركز الإرهابيين في الزيارة والمشيك بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي دير سنبل وبينين ومحيط كفرعويد بريف إدلب الجنوبي والشرقي محققة فيها إصابات مباشرة، وذلك رداً على مجموعات إرهابية مما يسمى "كتائب الفتح المبين" التي اعتدت على نقاط للجيش في بسقلا بريف إدلب الجنوبي.