أكدت روسيا رفضها المحاولات الأمريكية الاستفزازية والفظة للتأثير على علاقات الشراكة المتميزة بينها وبين بكين منبهة إلى عواقب التوتر الذي تفتعله واشنطن مع بكين على الأوضاع العالمية.

وأدانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان صحفي أصدرته اليوم ونقله موقع روسيا دعوة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لتشكيل تحالف ضد الصين معربة عن الدهشة للنبرة الاستفزازية للوزير الأمريكي مؤكدة أن تصريحاته ضمت “فظاظة أصبحت عادية بالنسبة للخطاب السياسي الخارجي الأمريكي حول جمهورية الصين الشعبية وإدارتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية”.

وشددت زاخاروفا على أن التوتر الذي تفتعله واشنطن في علاقاتها مع بكين لا يضر الولايات المتحدة والصين فحسب وإنما يزيد بشكل كبير من صعوبة الأوضاع الدولية بصورة عامة.

وأشارت زاخاروفا إلى أن تصريحات بومبيو حول احتمال جر موسكو في الحملة الأمريكية المعادية للصين محاولة ساذجة لتعقيد الشراكة الروسية الصينية مؤكدة عزم بلادها مواصلة تعزيز التعاون مع الصين باعتباره من أهم عوامل إرساء الاستقرار للأوضاع في العالم.