فاجئت شركة أبل، سارقي هواتف آيفون من متاجرها بعد توجيهها رسالة إلى اللصوص قالت فيها لا تفتح جهازك المسروق فقد تم تعطيل هذا الجهاز ويتم تتبعه، وسيتم تنبيه السلطات المحلية.
وكانت أبل قد اتخذت خطوات سابقة، في محاولة لجعل أجهزتها عديمة القيمة بمجرد سرقتها أو ضياعها، فطورت وظيفة "ابحث عن هاتفي" (Find My Phone) التي تمكن المستخدمين من تعقب آيفون الخاص بهم.

وفي هذا الصدد، تقول أبل: إذا فقدت جهازك فضعه في وضع الفقد لقفله على الفور والبدء في تتبع موقعه.

وبالنسبة للمستخدمين الذين يفقدون أجهزة آيفون الخاصة بهم، تقدم أبل نصائح مفيدة بشأن ما يجب القيام به بعد ذلك، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في سرقة أحد متاجرها فإن النصيحة أكثر بساطة: لا تفعل فلن يعمل الجهاز المسروق، وقد يؤدي إلى ضيوف غير مرحب بهم على بابك.

واتخذ عملاق التكنولوجيا قرارا بإغلاق معظم متاجره في الولايات الأمريكية من أجل سلامة هؤلاء الموظفين وعملائه، وأصبحت المتاجر التي أعيد فتحها للتو بعد إغلاق طويل بسبب فيروس كورونا هدفا مفضلا للنهب، نظرا لقيمة الأجهزة المعروضة، وتم اتخاذ قرار بإزالة المخزون من طوابق المتاجر ووضعها في خزنات مغلقة.

فقد تعرضت متاجر أبل للهجوم أو التخريب في واشنطن العاصمة ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو ونيويورك وفيلادلفيا، حيث قام اللصوص بسرقة أي منتجات لـأبل طالتها أيديهم، ولكن كونها شركة أبل فلا يمكن أن تمر هذه السرقات دون أن تكون هناك عواقب.

وكالات