أعلنت كوريا الشمالية، مساء اليوم السبت، رصدها أول شخص يشتبه في إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد، بعد أشهر من إصرارها على خلو البلاد من المرض.

وأفادت وكالة أنباء كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ أبلغت عن أول حالة يشتبه في أنها للإصابة بـ"كوفيد 19" في شخص عاد إلى البلاد في 19 يوليو/تموز.


وعقد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اجتماعا سياسيا طارئا لحزب العمال الحاكم في البلاد يوم السبت لمناقشة "حدث طارئ (وقع) في مدينة كيسونغ"، حسبما نقلت وكالة "رويترز". 

وتستمر كوريا الشمالية في الإصرار على أنها خالية تماما من فيروس كورونا في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد الإصابات بالفيروس عالميا لتتجاوز حاجز 16 مليون حالة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن كوريا الشمالية، واحدة من الدول القلائل التي لم تسجل حالات إصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا.