شاركت سفن وطائرات حربية روسية في استعراض بحري أقيم اليوم الأحد في ميناء طرطوس السوري احتفالاً بيوم الأسطول الروسي.

واستناداً لوزارة الدفاع الروسية، فإن "الاحتفالات شاركت فيها 9 قطع بحرية بين زوارق وسفن دعم وسفن حربية تابعة للبحرية الروسية، و14 طائرة تابعة للقوات الجوية والطيران البحري للبحرية الروسية، فضلاً عن زورقين صاروخيين تابعين للبحرية السورية".

وتم الاستعراض بمشاركة زوارق وسفن دعم تابعة للتشكيلة البحرية العملانية الدائمة للبحرية الروسية، والمرابطة في البحر الأبيض المتوسط على أساس دائم.

وحسب بيان الدفاع الروسية، فإن "الموكب الاحتفالي شمل الغواصة الحديثة نوفوروسييسك التابعة للبحرية الروسية من جيل 636.3، والفرقاطة الأدميرال ماكاروف، وكاسحة الألغام نائب الأدميرال زاخاريين، وكذلك سفينة الاسناد كيل - 158، وسفينة الاقطار SB-36".

أما الاستعراض الجوي المرافق للاستعراض البحري، فشاركت فيه مروحيات طراز  KA-27 و MI-8 و MI-35 وطائرات مقاتلة طراز su-24 و Su-34 والقاذفات su-35 وطائرة الاستطلاع بعيدة المدى (اواكس) A-50، وطائرتا النقل العسكري AN-26 و AN-72.

وحضر الاستعراض قائد المجموعة الروسية في سوريا، الفريق ألكسندر تشايكو.

وتعمل التشكيلة البحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط على أساس دائم، وتتألف من 15 قطعة بحرية بين سفن دعم وزوارق وسفن حربية.