جدد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني ناصيف حتي التأكيد أن حزب الله هو حزب سياسي ومكون سياسي أساسي في لبنان ويمثل شريحة اجتماعية واسعة وهو جزء من لبنان.

وأوضح حتي للصحفيين أن استدعاءه السفير الألماني في لبنان أمس هو إجراء دبلوماسي طبيعي عند حصول خلاف أساسي بين دولتين مشيرا إلى أن رده كان واضحا على القرار الألماني بشأن حظر نشاط حزب الله على الأراضي الألمانية.

واستدعى أمس حتي السفير الألمانى فى بيروت جورج بيرغلين لاستيضاحه حول القرار الذى اتخذته السلطات الألمانية بشأن حظر نشاط حزب الله على الأراضي الألمانية.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية أعلنت الخميس الماضى أنها اتخذت قرارا بحظر نشاط حزب الله على أراضيها وتصنيفه “منظمة إرهابية” وهو ما أثار موجة من المواقف المنددة بهذا الرضوخ والتبعية الألمانية للمطالب والضغوط الأمريكية والصهيونية.

من جهة ثانية أكد حتي إصرار لبنان على الإبقاء على دور قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان “اليونيفيل” وتعزيز هذا الدور لأنه أكثر من ضروري لأمن لبنان والأمن والسلم في المنطقة محذرا من أن هناك محاولات لتفريغ القرار 1701 من مضمونه ولإضعاف دور اليونيفيل وتقليص عددها وهذا ليس لمصلحة لبنان وليس لمصلحة الاستقرار في المنطقة.