موقع "إسرائيل اليوم" يقول إن "عناصر من حزب الله أطلقوا صاروخ كورنيت على دبابة ميركافا إسرائيلية".

وأضاف نقلاً عن الوسائل نفسها أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على خلية تابعة لحزب الله حاولت الدخول إلى فلسطين.

من جهته، نشر موقع "إسرائيل اليوم" أن "عناصر من حزب الله أطلقوا صاروخ كورنيت على دبابة ميركافا إسرائيلية".

وأكدت مصادر لبنانية للميادين أنه لا يوجد أي شهيد لحزب الله كما يدعي الجانب الإسرائيلي. فيما لفت المراسل  في فلسطين  أن الإسرائيليين يتراجعون عن رواية قتل عناصر من حزب الله، مؤكداً أن الرواية الإسرائيلية مرتبكة وتتحدث عن حادث أمني مفتعل.

وأشار إلى أنه "لا حركة غير اعتيادية لقوات اليونيفيل على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة".

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تبادل إطلاق نار مستمر بين خلية من حزب الله والقوات الإسرائيلية في مزارع شبعا. وأضاف أن "خلية تابعة لحزب الله أطلقت النار على آلية اسرائيلية في هاردوف".

ليعود الناطق باسم جيش الاحتلال وينفي ببيان ما أعلنه الإعلام الإسرائيلي قائلاً إنه "لم يتم ضرب أي آلية عسكرية بصاروخ كورنيت".

وأضاف أنه "تم فتح النار على خلية لحزب الله على الحدود والتشويش على مخططهم لتنفيذ عمل عسكري".

من جهتها، علقت القناة 12 الإسرائيلية مشككة بكل الرواية الأمنية لجيشها وتقول: "ما هذه الرواية؟". وقال مراسل الميادين إن المقربين من نتنياهو يحاولون إسكات أصوات العمداء في الجيش، ولفت إلى أن صمت حزب الله يقتل الإسرائيليين.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية عن قيادة الجبهة الداخلية أنه "تقرر رفع القيود وفتح الطرقات أمام حركة السير".بدورها قالت قناة كان الإسرائيلية إنه قد "عادت الحياة الطبيعية في الشمال".

وقبل قليل، ذكر مراسل الميادين أن مواقع أمنية إسرائيلية تتحدث عن وقوع حدث أمني في هار دوف على الحدود الشمالية مع لبنان، وأن الأمر قيد التحقق.

وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت من جهتها عن وقوع حدث أمني في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وأضافت أنه تم إبلاغ نتنياهو فوراً خلال جلسة لحزب الليكود بأن إطلاق نار وقع على الحدود مع لبنان.

وأفاد الإعلام الإسرائيلي بوقوع سلسلة انفجارات سمعت في الدقائق الأخيرة من مزارع شبعا، وأشار إلى تقارير حول حدوث تبادل لإطلاق النار هناك. 

 وطلب الجيش الإسرائيلي من السكان في المستوطنات البقاء في منازلهم، بحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية.