أحرز فريق تشرين لقب بطل الدوري الممتاز لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي ١٩٨٢_١٩٩٧ بعد فوزه على مضيفه الكرامة بهدف نظيف ضمن مباربات الجولة السادسة و العشرين (الأخيرة) من المسابقة وحافظ جبلة على مكانه بين الكبار بفوزه على الساحل بهدف ،فيما انتهى صراع المركز الثاني بين فريقي الوثبة و حطين لصالح الوثبة بعد أن سيطر التعادل الإيجابي بهدف لمثله على لقاء الفريقين ليبقى الوثبة وصيفاَ و حطين ثالثاَ .
و حقق فريق الجيش فوزاَ عريضا على الفتوة بستة أهداف لهدف فيما فاز الوحدة على النواعير بأربعة أهداف دون رد ليهبط النواعير رسمياَ إلى الدرجة الأولى برفقة الجزيرة ليكسب الساحل من خسارة النواعير و بقي موسماَ جديداَ في الدوري الممتاز.
و حقق فريق الشرطة فوزاَ صعباَ على الطليعة بهدفين لهدف فيما لم تقم مباراة الاتحاد مع الجزيرة بعد انسحاب الأخير ليعتبر خاسر قانوناَ بنتيجة (٣-٠).

يامن الجاجة - الثوره