قضت محكمة بريطانية، أمس الاثنين، بالسجن مدى الحياة لشخص بعد إدانته باغتصاب 31 امرأة على مدى 22 عاما.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن فيليب بلاكويل، أحد المتقدمين لبرنامج هواة الموسيقى التلفزيوني الشهير"اكس فكتور"، كان يضع قناع وجه ويصور ضحاياه أثناء اغتصابهن، وأنه استخدم لهجة إيرلندية ناعمة للإيقاع بهن، مؤكدة أنه كان يستهدف النساء الشابات أثناء سيرهن في الليل.

وقال القاضي بيتر كوك رئيس محكمة مدينة واورويك البريطانية، خلال النطق بالحكم: "أنت نجوت بأعمالك البشعة كل هذه السنين، لأنك كنت ذكيا وشريرا ومن الواضح أنك كنت دوما تحمل عدة الاغتصاب، بما فيها قناع الوجه وشريط لتقييد ضحاياك".
وأضاف أنه "من الواضح أنك لا تملك أي ضمير أو أي تقدير إنساني للنساء، تنظر إليهن كضحايا جنس دون أي اعتبار إنساني، لذلك كانت أعمالك أنانية شريرة وعديمة الرحمة، أنت شر مطلق وأنا أعتبرك المجرم الأكثر خطورة ممن التقيتهم وتعاملت معهم طوال حياتي المهنية البالغة 35 سنة".
من جهته، قال المدعي العام أدريان لانجديل كيو سي: 'إنه مغتصب متسلسل امتدت حملته من الإساءة على مدى 22 عامًا...تعرف على شابات يرتدين بطريقة معينة وجدها جذابة، وتبعهن في سيارته، وقف أمام ضحاياه ودخل إلى مكان حيث يمكنه تنفيذ هجومه".

وأضاف "لقد كان سلوكا باردا ومحسوبا."

تم القبض على بلاكويل بعد أن قالت امرأة في عام 2017 إنه اغتصبها أثناء نومها. وتم أخذ الحمض النووي الخاص به وتطابق مع هجومه الأول في عام 1997.

وكالات