تصدى عناصر منطقة نوى بريف درعا الغربي فجر اليوم لاستهداف إرهابيين مبنى المنطقة بقذيفة “ار بي جي” تلاه هجوم ارهابي بالأسلحة الخفيفة.

قائد شرطة المحافظة العميد ضرار الدندل أوضح في تصريح لـ سانا أن الهجوم نفذه إرهابيون فجر اليوم بقذيفة “ار بي جي” نجم عنه إصابة مدير منطقة نوى بشظايا ثم تلا ذلك هجوم إرهابي بالأسلحة الخفيفة على مبنى المنطقة وقام العناصر بالتصدي والرد على مصادر النيران وأوقعوا إصابات محققة في صفوف الإرهابيين.

وأشار قائد الشرطة إلى أن الإرهابيين استعانوا بمجموعات قطعت الطرقات باتجاه منطقة نوى لمنع أي مؤازرة إلا أن ضباط وعناصر المنطقة تمكنوا من صد الهجوم حيث لاذ الإرهابيون بالفرار.