حظي فيديو بانتشار على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يُظهر الشريط شجاراً بين أسد ولبؤة، كانت الغلبة فيه لمصلحة الأخيرة التي بدت وكأنها تصفعه، على غرار ما يحدث بين بعض الأزواج أحيانا.