أطلقت الشركة العامة لصناعة المنظفات (سار) خط إنتاج جديد لصناعة الصابون الطبي المعقم بسعر منافس وذلك في إطار الجهود الحكومية لتعزيز الصناعة الوطنية.

المهندس معن زين العابدين جذبة وزير الصناعة أوضح أن افتتاح هذا الخط يأتي ضمن التوجيهات الحكومية الخاصة بضرورة إعادة إقلاع المنشآت الصناعية وتعزيز إنتاج المواد اللازمة للتصدي لفيروس كورونا مشيراً إلى أن الوزارة عملت على تعزيز الإنتاج عبر إقلاع 75 شركة وخطاً إنتاجياً ومنها شركة سار التي تنتج 24 صنفاً مختلفاً وكل ذلك تم بجهود المهندسين والعمال والصناعيين السوريين الذين تحدوا كل الصعوبات التي حلت بالقطاع الصناعي بفعل الإرهاب.

بدوره رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري أشار إلى أن شركة سار استطاعت النهوض بجهود عمالها والقائمين عليها رغم الظروف القاسية بعد أن دمر الإرهاب مقرها الأساسي في منطقة عدرا.

بدروه المدير العام للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية الدكتور أسامة أبو فخر لفت إلى أن الصابون الطبي الذي بدأت بإنتاجه شركة سار علاجي وقاتل للجراثيم والبكتريا وهو بديل عن الكحول الطبي ومطابق للمواصفات القياسية السورية لافتاً إلى وجود طلبات كبيرة على المنتج من قبل مؤسسة السورية للتجارة والعديد من شركات القطاع العام وأنه سيطرح بالأسواق بسعر يبلغ نحو 675 ليرة.

ولفت أبو فخر إلى أن المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية أدرجت ضمن خطتها الاستثمارية للعام القادم مشروع إعادة شركة سار إلى مقرها الأساسي في منطقة عدرا مبيناً أن الشركة كانت تغطي حاجة السوق المحلية وتصدر للدول المجاورة.