أعلن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز اليوم أن الولايات المتحدة ستجري الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر بتاريخ الـ 3 من تشرين الثاني دون تأجيل.

وفي تصريح لشبكة (سي بي اس) الأمريكية حاول ميدوز تبرير اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام إرجاء الانتخابات بالقول إن الأخير “كان يبدي مخاوف بشأن التصويت الإلكتروني عندما طرح فكرة تأجيل الانتخابات”.

وكان ترامب اقترح الخميس الماضي تأجيل الانتخابات وتحدث عن مخاوف من “تزوير أصوات الناخبين” عند التصويت عبر البريد كما اعتبر في سلسلة تغريدات على تويتر أن التصويت بهذه الطريقة سيؤدي إلى “انتخابات غير دقيقة واحتيالية في تاريخ الولايات المتحدة”.

وجاء اقتراح ترامب بالتزامن مع دخول الولايات المتحدة رسمياً في ركود اقتصادي بعد فصلين متتاليين من تراجع النمو ومع صدور استطلاعات حديثة تظهر تقدم منافسه الديمقراطي جو بايدن في عدة ولايات مهمة هي فلوريدا وأريزونا وميتشغان وجميعها ولايات فاز بها ترامب في عام 2016.