أعلنت الفنانة السورية الكبيرة أمل عرفة إصابتها بفيروس كورونا، وطمأنت جمهورها ومحبيها بأنها قوية وستتعافى لتتابع التصوير.


وقالت عرفة إن خمسة أطباء أكدوا إصابتها (بكوروناية بنت حلال)، حسب التعبير خفيف الظل الذي استخدمته في تدوينة في إحدى صفحتاها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت لـصحيفة "الوطن": استشرت عدة أطباء، وجميعهم أكدوا إصابتي بفيروس كورونا بعد دراسات مستفيضة لحالتي.
وأضافت: "تجاوزت مرحلة الخطر وفقاً للأطباء، لكني ما زلتُ أعاني من التعب والوهن في أنحاء جسمي".
وأشارت إلى أنها قبل مرضها لم تخالط أحداً، ولم تأكل إلا من طبخها، ولم تخرج من منزلها إلا مع كمامة وتعقيم.
وشددت على أنها لم تشعر بالخوف أبداً، رغم الآلام المبرحة التي تعرضت لها، مبدية إيمانها الكامل بالقضاء والقدر، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد شعرت بالخجل جراء إصابتها بالفيروس.

وأشارت إلى أنها تتعامل مع الحالة على أنها "جريب عادي"، رغم الألم، وقالت إن الجميع سيصابون بكورونا وطالبت بالانتباه للكبار وأصحاب الأمراض المزمنة.

وأضافت: "الحياة مزحة مرات بتكون بايخة.. نحنا ضيوف بس، ألف سلامة سوريا".

واختتمت: بشكر الأطباء الذين "يعملون لمنع الفيروس من الوصول إلى الرئة".

وختمت حديثها بالطلب من جميع السوريين عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى.

يذكر أن أمل عرفة هي ابنة الموسيقار السوري الراحل سهيل عرفة.