علق طفل صيني في السابعة من عمره داخل كهف تحت الأرض بعدما جرفته مياه النهر أثناء السباحة.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، أفاد جد الصبي الصغير، لاو يي، إنّه مساء يوم 22 تمّوز أخذ حفيده للسباحة، فاختفى فجأةً وخاف من أن يكون قد مات غرقاً.

لكن سرعان ما عثر عليه الجد مع زملائه من القرويين الذين راحوا يفتّشون عنه في المنطقة بجوار النهر، عندما ظهرت يده عبر فجوة صغيرة اتضح في ما بعد أنّها كهف تحت الأرض.

وفي الوقت نفسه، وصل رجال الإنقاذ إلى الضفة، وخشوا من أن التنقيب على ضفة النهر مباشرة فوق رأس الصبي، قد يعرّضها للانهيار، لذلك كان عليهم البدء بتحطيم الصخور بعناية من مكان قريب.

وبحسب فريق الإنقاذ، فعملية مساعدة الطفل تكلّلت بالنجاح ولم يلحق بالصبي أي ضرر خطير، وأُغلق النفق منذ ذلك الحين لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

عملية إنقاذ الطفل تكلّلت بالنجاح.