قتل جندي تركي بمدينة رأس العين بالحسكة السورية بعد تعرضه لهجوم من قبل مسلحين مجهولين.
ونقل مايسمى المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر قولها أن مسلحين مجهولين اغتالوا عنصرا من القوات التركية في محيط الفرن الآلي بمدينة رأس العين (سري كانيبه) الخاضعة لسيطرة القوات التركية والجماعات المسلحة الموالية لها.

وبحسب مصادر المرصد ، فإن العنصر وجد مقتولاً في محيط الفرن الآلي وعليه آثار عدة طلقات نارية، وسط ظروف مجهولة حول هوية الفاعلين.

كما رصد ارتفاعا في عدد القتلى جراء التفجير الذي استهدف حاجزا مشتركا لفرقة الحمزات الارهابية ومايسمى الشرطة المدنية، حيث نقلت فرق الإسعاف ما لا يقل عن 9 جثث متفحمة من موقع التفجير بينهم جثة لا تزال مجهولة الهوية، والبقية من عناصر الحاجز العسكري، بالإضافة لوقوع أكثر من 15 جريحا من عسكريين ومدنيين بعضهم بحالات خطيرة.