أعلن وزير الصناعة بالوكالة حسين مدرس خياباني أن “الوزارة تصر على منع دخول السلع المماثلة التي توجد لها فرصة الإنتاج المحلي من أجل تطوير الصادرات والرقابة على الاستيراد”. واضاف خياباني الثلاثاء، في مقابلة مع “ارنا”، أنه “تم صرف اكثر من 3.5 مليار دولار في عام 2018  و 290 مليون دولار في  2019 لاستيراد السلع الفاخرة وغير الأساسية، ونحن نحاول تخفيض التقييم في هذا المجال إلى الصفر هذا العام ونسمح فقط بدخول المواد الخام للمصانع والسلع الاساسية والآليات والمعدات”.

وتابع “تم خلال العام الماضي استيراد 43 ملياراً و 700 مليون دولار من السلع 85 بالمائة منها السلع الرأسمالية والوسطية والمواد الانشائية للإنتاج و 15بالمائة تتعلق بالسلع الاستهلاكية الأساسية”. واكد أن إيران “تشترك في حدودها مع 15 دولة مجاورة تمثل 60 بالمائة من صادراتنا.”

وقال خياباني إن “حجم صادراتنا الى دول منطقة اوراسيا ارتفع بنسبة 63 بالمائة من خلال التوقيع على اتفاقية التعاون مع هذه الدول في 26 تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

المصدر: ارنا