تواصل فرق الإطفاء والدفاع المدني منذ ساعات الصباح الأولى عمليات رفع الأنقاض في مرفأ بيروت ومحيطه بحثا عن ضحايا الانفجار الضخم الذي هزه مساء أمس.

 وتشيرالمعلومات الأولية إلى أن عشرات المفقودين ما زالوا تحت ركام المباني التي دمر بعضها بالكامل، فيما سجلت السلطات الصحية حتى الآن مقتل نحو 80 شخصا وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وتغص المشافي في العاصمة بيروت بالعشرات من حالات الإصابة الحرجة.

وهز انفجار مرفأ بيروت وصل صداه إلى أنحاء العاصمة اللبنانية حيث تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية إن "حريقا كبيرا اندلع في العنبر رقم 12 بالقرب من صوامع القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت أصداؤها في العاصمة والضواحي".

من جهته، قال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم إن "الكلام عن مفرقعات مثير للسخرية"، مؤكدا أنه لن يستبق التحقيقات.

وأضاف: "يبدو أن الانفجار وقع في مخزن لمواد شديدة الانفجار مصادرة من سنوات".

وكالات