أعلن مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي، اليوم الجمعة، اعتراض مقاتلة روسية من طراز "سو-27" لطائرتي استطلاع أمريكيتين فوق البحر الأسود.

وجاء في بيان المركز: "حدث هذا اليوم، رصدت أجهزة التحكم الروسية "هدفين جويين يقتربان من حدود الاتحاد الروسي، وكان لا بد من إطلاق مقاتلة من طراز "سو-27" من المنطقة العسكرية الجنوبية لاعتراضها".
وأشار البيان إلى أن طاقم المقاتلة الروسية اقترب لمسافة آمنة من الهدفين للتعرف عليهما، وتبين أنهما طائرة استطلاع من طراز "أر سي-135" تابعة للقوات الجوية الأمريكية، وطائرة دورية من طراز "أر 8 إيه- بوسيدون" تابعة للبحرية الأمريكية".

وتابع البيان: "بعد أن ابتعدتا الطائرتيين عن الحدود الروسية، عادت المقاتلة الروسية بسلام إلى القاعدة الأم، ولم يُسمح لطائرات الاستطلاع الأمريكية بخرق الحدود".

وختم مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي، بالقول: "إن تحليق المقاتلة الروسية تم وفقا للقواعد الدولية بدقة".

ومنذ أيام، قامت مقاتلة روسية من طراز "سو-27" بالتحليق، لاعتراض طائرة استطلاع أمريكية من طراز "بوسيدون" فوق المياه الدولية في البحر الأسود.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية فيديو لطائرة استطلاع أمريكية ظهرت، في 23 يوليو/ تموز الماضي، فوق المياه المحايدة للبحر الأسود، حيث كانت الطائرة تقترب من الحدود الروسية، لذلك بدأ الجيش الروسي في مراقبتها.

سبوتنيك