أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في ألمانيا نيلز أنين أن التهديدات الأميركية بفرض عقوبات على الشركات المشاركة في مشروع السيل الشمالي “نورد ستريم 2” لنقل الغاز من روسيا إلى أوروبا تشكل نهجاً غير ملائم للتعامل مع الحلفاء.

وأوضح أنين في لقاء مع صحيفة هاندلسبلات الألمانية أمس أن سياسة الولايات المتحدة المتمثلة في فرض عقوبات خارج الحدود الإقليمية لها ضد شركاء وحلفاء مقربين تدخل خطير في سيادة ألمانيا الوطنية ونهج غير ملائم على الإطلاق داعياً دول الاتحاد الأوروبي إلى عدم الاستسلام للابتزاز الأميركي.

وأضاف أن “لهجة ومضمون رسائل التهديد التي أرسلها أعضاء مجلس الشيوخ مؤخراً إلى الشركات الألمانية غير مناسبين ولقد أوضحنا لشركائنا هناك أننا نرفض الضغط على شركاتنا” مشيراً إلى أنه “سيتم تحديد سياسة الطاقة الألمانية والأوروبية حصراً في برلين وبروكسل وليس في واشنطن.

يذكر أن مشروع السيل الشمالي 2 يتضمن بناء خطين لأنابيب نقل الغاز من روسيا بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً عبر بحر البلطيق والمياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا.