قدم أهالي السيدتان “ح.ح” و”ر.ق”، شكوى إلى قسم شرطة الشهباء بمدينة “حلب”، مفادها اختطاف السيدتان من قبل مجهولين، وطلب فدية قدرها 75 مليون ليرة سورية، لتحريرهما من الخطف.

قسم الشرطة المذكور وبعد التحري والبحث، توصل إلى السيدتان وتبين أنهما تستأجران منزلاً في “حي الميدان” بسبب خلاف عائلي، وهما غير مختطفتان، إنما ألفتا قصة الاختطاف بالاتفاق مع شابين كان دورهما الاتصال مع زوج إحدى السيدتان لطلب الفدية المالية مقابل تركهما، وفق ما ذكر موقع وزارة الداخلية.

سرعان ما ألقت الشرطة القبض على الشابين “م.ق”، و”م.ح”، الذين اعترفا بعد التحقيق معهما بالتخطيط مع السيدتان لفبركة قصة الخطف، وكانا يتقاضيان مبلغاً مالياً بعد كل اتصال هاتفي مع الزوج، وتم تنظيم الضبط اللازم وسيتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء أصولاً.

وتعتبر هذه الحادثة الأخف من نوعها ضمن سلسلة الجرائم التي هزّت المجتمع السوري مؤخراً، من قتل واغتصاب، وسط توقعات بارتفاع معدل الجريمة جراء الأوضاع المعيشية المزرية التي يعانيها المواطن السوري.