وزارة الصناعة السورية تنسقت مع اتحاد غرف الصناعة، من أجل المساهمة في إعمار مرفأ بيروت والمناطق المتضررة في لبنان، من خلال تأمين مادة الزجاج.

دخل معمل زجاج "عدرا" التابع لوزارة الصناعة السوريةـ على خط تأمين احتياجات لبنان من الزجاج بعد التفجير الذي شهده مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية، إن وزارة الصناعة ممثلة بمعمل زجاج الفلوت في عدرا الصناعية، نسقت مع اتحاد غرف الصناعة، من أجل المساهمة في إعمار مرفأ بيروت والمناطق المتضررة في لبنان، من خلال تأمين مادة الزجاج.

ونقلت الصحيفة عن مدير معمل الزجاج غياث العلي، قوله إن "هناك إمكانية لتأمين كميات ضخمة من الزجاج، من مختلف المقاسات والسماكات".

وأكد أنه "تم إبرام اتفاق مبدئي على 25 ألف متر مربع من الزجاج، مع 7 تجار، ويتم التحضير لإبرام عقود جديدة".