أخفقت الولايات المتحدة يوم الجمعة في محاولتها لتمديد الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على توريد السلاح لإيران.

واعترضت روسيا والصين على هذه الخطوة، فيما امتنعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا وثمانية أعضاء آخرين عن التصويت.

وكانت الولايات المتحدة وجمهورية الدومينكان، الدولتين الوحيدتين بين أعضاء المجلس الخمسة عشر اللتين صوتتا لصالح مسودة القرار.


صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الجمعة، بأن مجلس الأمن الدولي رفض "قرارا معقولا" بتمديد حظر السلاح على إيران.

وأشار إلى أن مجلس الأمن رفض قرارا معقولا بتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عاما على إيران ومهد الطريق أمامها بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد.

وقال بومبيو في تغريدة على "تويتر": "فشل مجلس الأمن اليوم في محاسبة إيران"، مضيفا أن "فشل المجلس يمكن طهران من شراء وبيع الأسلحة الفتاكة وتجاهلت مطالب دول الشرق الأوسط.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستواصل العمل لتصحيح هذا الخطأ.


المصدر: RT