انتشل الدفاع المدني بحمص جثة طفلة بالعقد الأول من عمرها كانت مدفونة بمنزل ذويها بقرية الهاشمية بريف حمص الشمالي وتم تسليم الجثة إلى المشفى وسط عمليات التحقيق.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصدر مطلع على مجريات التحقيق أنه تم اليوم انتشال جثة طفلة بعمر 7 سنوات، مشيرا إلى أن التحقيقات كشفت أنها قتلت على يد والدها وزوجته الثانية منذ 5 أشهر.

وأوضح المصدر أن الجثة كانت مدفونة بحفرة في منزل ذويها في قرية الهاشمية بريف حمص الشمالي.

وأكد المصدر أن والد الطفلة المغدورة اعترف بقتل ابنته بالتعاون مع زوجته الثانية، وذلك بعد أن قبض عليه وتوقيفه للاشتباه بارتكابه جرم قتل بالاشتراك مع اثنين آخرين منذ فترة في محور قرية الزعفرانة بريف حمص الغربي.

وبيّن المصدر أن الجاني أقر بمقتل ابنته إثر تعذيبها على يده ويد زوجته، وأنه دفنها بحفرة قرب المنزل.

وأشار المصدر إلى أن والد الطفلة المغدورة موقوف حاليا في القضاء المختص والتحقيقات ما زالت جارية لمعرفة كافة ملابسات الجريمة.


المصدر: الوطن أون لاين