قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم الثلاثاء، إن الفلسطينيين لن يسمحوا لأحد بأن يتكلم باسم القضية الفلسطينية، معتبرا أن القدس أضحت منسية بعيدة عن الذاكرة العربية.

وأضاف الرئيس عباس في مستهل اجتماع القيادة المنعقد في مدينة رام الله: نحن فقط من يتحدث باسم القضية الفلسطينية ونحن من يوقع عن القضية الفلسطينية ولا يستطيع أحد أن يحل محلنا، موضحا أن، هذا الاجتماع يؤكد أن الشعب الفلسطيني وحدة واحدة.

وتابع: "لسنا قلقين بما يجري هنا وهناك من ترهات لاسيما أن موقف العالم هو موقفنا حول الرباعية الدولية والمفاوضات، مشيرا الى أن موقفنا من الاتفاق سينسحب على أي دولة ستخطو خطى الإمارات التي طعنت القضية بالظهر".

ووجه عباس التحية إلى الدول التي وقفت مع القيادة والشعب الفلسطينيين برفض صفقة القرن ومخطط الضم.

المصدر: وكالات