بحث نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ، اليوم الأربعاء، مع رئيس منصة "موسكو" للمعارضة السورية، أمين حزب " الإرادة الشعبية"، عضو قيادة الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير، قدري جميل، الوضع الراهن في سوريا وما حولها والاستعدادات لاجتماع اللجنة الدستورية.

 وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أنه "خلال المحادثة جرى تبادل معمق لوجهات النظر حول الوضع الراهن في سوريا وما حولها، بما في ذلك مسألة عمل اللجنة الدستورية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة".


وأشارت الخارجية في بيانها إلى أن اللقاء تم بناء على طلب رئيس منصة "موسكو".

وفي وقت سابق من اليوم، أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، إتمام الاستعدادات لعقد اجتماع اللجنة الدستورية السورية المقرر في 24 آب/أغسطس الجاري.

وأشار إلى أن الجولة القادمة ستعقد بناء على اتفاق طرفي الأزمة، الحكومة والمعارضة، وهو الأول بينهما لوضع الأسس الدستورية والمبادئ الوطنية.

وأضاف أن "الأسس الدستورية ستكون بناء على احترام ميثاق الأمم المتحدة ووحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها".

سبوتنيك